فيسبوك تختبر تطبيق (Forecast) للتنبؤ بأحداث مستقبلية

فيسبوك تختبر تطبيق (Forecast) للتنبؤ بأحداث مستقبلية

تكنولوجيا
admin
نشرت منذ 3 أسابيع يوم 24 يونيو 2020
بواسطة admin

بدأت شركة فيسبوك باختبار (فوركاست) Forecast، وهو مشروع جديد أُطلق اليوم ليُوفّر للمستخدمين مجتمعًا لمعرفة ومشاركة التنبؤات المستقبلية، على غرار مستقبل العالم بعد جائحة الفيروس التاجي المستجد (كوفيد-19) COVID-19.

ويتوفر تطبيق (فوركاست) – الذي طورته مجموعة البحث والتطوير التابعة لها المسماة NPE Team – مبدئيًا لنظام iOS من آبل، ويسمح بطرح الأسئلة، ثم استخدام النقاط داخل التطبيق للتنبؤ بما قد يحدث في المستقبل. ويمكن للمستخدمين أيضًا إنشاء، ومناقشة، وعرض التنبؤات المُتعهَّدة جماعيًا.

ee338b5c 81e6 4eb5 aca3 9d580866c886 - غزة شير

وأشارت فيسبوك في تدوينة إلى أن الناس يبحثون بصورة متزايدة عن المعلومات التي قد تساعدهم على فهم ما قد يبدو عليه العالم غدًا والشهر القادم وما بعده. وأضافت: “نعتقد أن المجتمع القائم على التوقعات ليس فقط طريقة جيدة لإبراز حكمة التعهيد الجماعي، ولكنه قد يساعد أيضًا على تشجيع المحادثات الصحية عبر الإنترنت عبر مجموعة واسعة من المواضيع”.

ونبهت الشركة إلى أن التطبيق سيُتاح في البداية لنظام iOS فقط، ولمجموعة مدعُوَّة من المستخدمين في كل الولايات المتحدة وكندا، ولكن كافة التنبؤات ستكون متاحة لجميع المستخدمين عبر موقع (فوركاست) ويمكن مشاركتها عبر المنصات.

وستدعو فيسبوك العاملين في مجالات الصحة والبحث، والأكاديميين إلى وضع توقعات عن جائحة (كوفيد-19) وتأثيره في العالم. وللراغبين في الاشتراك، يمكن الانضمام إلى قائمة الانتظار عن طريق طلب الوصول إلى مجموعة Forecast Beta Testers في شبكة فيسبوك، وتنزيل التطبيق.

9d29bd2d 4ff4 491f 832f b894c04149a6 - غزة شير

ويمكن للمتنبئين مناقشة الأسباب الكامنة وراء تنبؤاتهم، وزيارة الملفات الشخصية لرؤية تنبؤات وآراء كل مستخدم، ومتابعة بعضهم بعضًا للحصول على إخطار بالأنشطة الجديدة. ويمكن للمتنبئين أيضًا الاطلاع على سجل التنبؤات الخاص بهم بمرور الوقت، والارتقاء في لوحة الصدارة للموضوعات الفردية.

وأشارت فيسبوك إلى أن مشروع (فوركاست) – على غرار مشاريع NPE Team الأخرى – لا يزال في مراحله المبكرة، وهي لا تزال تعمل على تحسين التجربة وفهم جودة التنبؤات وقيمتها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.